السعودية تبلغ امريكا بقرارها حول استخدام قواعدها في ضرب اليمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 398
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

العالم- الیمن

رفضت السعودية، امس السبت، طلبا امريكيا باستخدام احدى قواعدها في العدوان على اليمن .

يأتي ذلك عقب تحذير صنعاء للدول المجاورة من تبعات المشاركة في العدوان الأمريكي – البريطاني على اليمن.

ونفى المتحدث باسم التحالف السعودي تركي المالكي، وصول أية قوات أمريكية إلى بلاده ضمن الترتيبات للعدوان على اليمن.

وكانت تقارير إعلامية اجنبية تحدثت عن مفاوضات بين واشنطن والرياض لاستخدام بعض القواعد السعودية لتأمين قصف جوي وعمليات في اليمن.

وابرز القواعد التي ذكرتها المصادر قاعدة الملك فهد في الطائف.

وجاء النفي السعودي عقب ساعات على بيان للمجلس السياسي الأعلى، اعلى سلطة في صنعاء، توعد باستهداف المصالح الامريكية – البريطانية وحذر الدول المجاورة من تبعات أي انخراط في العدوان على اليمن.

ورغم قيادة السعودية لتحالف منذ العام 2015 للحرب على اليمن بذريعة "إعادة الشرعية" الا ان اعلان الأخير يضاف إلى موقفها برفض الانخراط بتحالف حماية كيان الاحتلال الذي تقوده أمريكا.

وتعكس تلك المواقف مخاوف من تداعيات أي تصعيد على الوضع خصوصا في ظل تلويح المسؤولين في صنعاء باستهداف منشات وحقول النفط إضافة إلى عدم رغبتها بالتخلي عن استحقاقات السلام التي حققت تقدما خلال الفترة الأخيرة برعاية عمانية ناهيك عن ان البحر الأحمر يشكل شريان حياة لتصدير النفط السعودي والتصعيد فيه قد يتسبب باغلاقه.