رئيس الأركان السعودي يزور إيطاليا ويبحث تطوير التعاون العسكري

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 573
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أجرى رئيس أركان الجيش السعودي، الفريق الأول الركن "فياض بن حامد الرويلي"، مباحثات في إيطاليا مع وزير الدفاع ورئيس الأركان.

جاء ذلك خلال الزيارة التي بدأها "الرويلي"، على رأس وفد سعودي عسكري رفيع، إلى الدولة الأوروبية، الخميس، وفق ما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس".

وذكرت الوكالة أن رئيس هيئة الأركان التقى وزير الدفاع الإيطالي "الوجيه جويدو كروزيتو"، وجرى بحث سبل تطوير التعاون العسكري والدفاعي والتنسيق المشترك بين البلدين.

كما اجتمع "الرويلي" مع نظيره رئيس الأركان الإيطالي "جوزيبي كافو دراجونيه" خلال زيارته مقر هيئة الأركان الإيطالية، وتبادلا خلال اللقاء وجهات النظر، وبحثا مجالات التعاون المشترك وفرص تطويره في مختلف الجوانب.

وشملت زيارة الفريق "الرويلي" لقاءات منفصلة مع الأمين العام للدفاع مدير التسليح القومي الإيطالي "لوتشانو بورتولانو"، وقائد مقر العمليات المشتركة الإيطالي الفريق "فرانشسكو باولو فيليولو"، حيث جرى بحث التعاون في المجالات الدفاعية والعسكرية.

وقام رئيس الأركان السعودي، يرافقه نظيره الإيطالي والأمين العام مدير التسليح القومي الإيطالي، بجولة في مقر صناعات الدفاع الإيطالية، شملت شركة "فانكنتيري" لصناعة السفن، وشركة "إليترونيكا" المتخصصة بالحرب الإلكترونية، كذلك شركة "ليوناردو" المتخصصة في عدد من المجالات الدفاعية، وشركة "إم بي دي إيه".

وجاءت زيارة رئيس الأركان السعودي إلى إيطاليا بعد عامين من قرار روما وقف بيع صواريخ مهمة إلى السعودية والإمارات، "تنفيذا لالتزام روما باستعادة السلام في اليمن وبحماية حقوق الإنسان"، حسب ما أعلنه وزير الخارجية الإيطالي، آنذاك، "لويجي دي مايو"، في أواخر يناير/كانون الثاني 2021.

لكن في يوليو/تموز من نفس العام، عادت إيطاليا لتخفف القيود على صادرات الأسلحة إلى البلجين الخليجيين، لمحاولة تخفيف التوتر الذي نشب في العلاقات إثر القرار الأول، لاسيما بعد طلب أبوظبي من روما سحب طائرات وأفراد من قاعدة المنهاد الجوية الإماراتية، ردا على قرار وقف تصدير الصواريخ.

 

المصدر | الخليج الجديد + واس