إسكات صوت الأذان في السعودية احتراماً للحفلات الماجنة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 182
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

العالم - السعودية

تتعالى الاصوات الناقدة لسياسة ولي العهد محمد بن سلمان الترفيهية الداعية الى إقامة حفلات مختلطة وماجنة في الاراضي المقدسة.

رغم القمع الممنهج من قبل النظام السعودي ضد من ينتقد نهجه السياسي والاجتماعي الذي يفرضه بالقوة على الناس، إلّا أنّ الاصوات بدأت ترتفع حول موضوع الحفلات الماجنة التي تنظمها ما تسمّى هيئة الترفيه في المملكة.

عشرات الاشخاص ظهروا في فيديوهات انتقدوا فيها سياسة بن سلمان وقالوا إنه يستهدف إفساد الشباب بهذه الحفلات التي وصفوها بالماجنة.

ناشطون سعوديون نشروا مقاطع فيديو متعدّدة قالوا إنها تعكس حالة الفساد الاخلاقي الذي يروّج لها بن سلمان في المجتمع السعودي كما طالب الاهالي السلطات بالخوف من الله واحترام عادات وتقاليد المجتمع وإيقاف هذه الحفلات الماجنة احتراماً على الاقل للأماكن المقدسة التي يحترمها ويقدّسها المسلمون.

هذا بينما قالت وسائل اعلام سعودية إنّ بن سلمان وتركي آل الشيخ يتجهان الى منع بث الاذان من السماعات الخارجية وإنّهما برّرا ذلك بأنّ الأذان يزعج السيّاح الذين يأتون لحضور الحفلات الراقصة في السعودية. العديد من السعوديين تساءلوا.. لماذا يريد بن سلمان ايقاف مآذن المساجد والجوامع بينما الاهالي لم يعودوا في العديد من المدن السعودية ينامون بسبب ارتفاع اصوات الحفلات الراقصة التي تستمرّ الى ساعات متأخرة من الليل. كما تحدث السعوديون بحرقة بعد قيام السلطات بإقامة معرض للأزياء لعدد من الراقصات في المدينة المنورة.

وفي اطار توسيع الدولة البوليسية لبن سلمان قال ناشطون سعوديون إنّ السلطات اعلنت أنها ستقدّم مكافأة ماليةً لاي شخص وفي اي مكان يبلغ عن مخالفة او انتقاد لسياسة بن سلمان الترفيهية.