ابن سلمان ينوي الاستثمار في ثاني أكبر مصرف سويسري

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 146
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

ينوي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، استثمار حوالى 500 مليون دولار في «كريدي سويس فيرست بوسطن» المنبثقة من مصرف «كريدي سويس» الاستثماري، وفق ما ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال».
وعدّدت الصحيفة نقلاً عن مصادر مطلعة عدداً من المستثمرين المحتملين في الوحدة الجديدة المنبثقة من مصرف «كريدي سويس».

وإضافة إلى ولي العهد السعودي، تشمل قائمة المستثمرين المحتملين «أتلاس ميرشانت كابيتال» وهي شركة أسهم خاصة يديرها الرئيس السابق لمجموعة «باركليز» المصرفية العملاقة بوب دايمند، والتي تعتزم أيضاً ضخّ 500 مليون دولار في الوحدة، بحسب المصادر التي نقلت عنها «وول ستريت جورنال».

وأشارت الصحيفة، في تقرير، إلى أن «كريدي سويس» نفسه ذكر في وقت سابق أنه تلقى تعهّداً بمبلغ قدره 500 مليون دولار من مستثمر لم يكشف اسمه. وأوضح رئيسه الأسبوع الماضي بأنه تلقى تعهّدات مؤكدة أخرى.

وقالت مصادر «وول ستريت جورنال» إن المصرف لم يحصل بعد على عرض رسمي من الجهة السعودية.

وكشف «كريدي سويس» عن خطة ضخمة لإعادة الهيكلة نهاية تشرين الأول، تتركّز على إحداث تحوّل جذري في وحدته المصرفية الاستثمارية التي هزّتها سلسلة فضائح.

وشملت التغييرات قراراً بإعادة إحياء علامته التجارية «فيرست بوسطن» التي تحمل اسم مصرف استثماري أميركي دمجه عام 1990، لتتولى أنشطة سوق رأس المال والأعمال الاستشارية.

ويجمع ثاني أكبر مصرف في سويسرا 4.2 مليار دولار كأسهم جديدة في إطار عملية إعادة الهيكلة، هذه التي ستجعل البنك الأهلي السعودي أكبر مساهم فيها، إذ يملك البنك الأهلي حالياً حصة نسبتها 9.9 % في مجموعة «كريدي سويس».

كذلك، ذكرت الصحيفة أنه ما زال غير واضح إن كان بن سلمان، يهدف للقيام بعمليته الاستثمارية عبر هذا المصرف أو عبر «وسيط استثماري آخر».