السعودية وعُمان والإمارات تشارك في مناورات مركز الحرب الجوي 2022

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 287
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أعلنت المملكة العربية السعودية، الأحد، مشاركة قواتها الجوية الملكية في مناورات عسكرية، نهاية الأسبوع الجاري، في دولة الإمارات بمشاركة 10 دول، بينها سلطنة عمان.

وذكرت وزارة الدفاع السعودية، في بيان، أن "القوات الجوية الملكية السعودية تشارك في تمرين (مركز الحرب الجوي والدفاع الصاروخي 2022)، الذي يعقد في قاعدة الظفرة الجوية بالإمارات بمشاركة دول صديقة"، مشيرة إلى أن المجموعة المشاركة في التمرين غادرت البلاد عبر "قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية"، شرقي المملكة.

وأضافت أن قائد القوات الجوية السعودية، الفريق الركن "تركي بن بندر"، وقف خلال وداع المجموعة المشاركة، على جاهزيتها واستعدادها للمناورة، وحث المشاركين على بذل الجهد والاستفادة الكاملة من هذا التمرين، بما يعود عليهم بالنفع في تأدية مهامهم القتالية على أكمل وجه.

وأشارت الوزارة إلى أن التمرين، الذي يستمر نحو شهر، يهدف إلى التدريب على عمليات القتال الجوي في تحالف قوات دولية، والاستفادة من تطبيق مفهوم العمل المشترك في بيئة حرب مشابهة للحرب الحقيقية.

كما يهدف التمرين إلى "تبادل الخبرات العسكرية في مجال التخطيط والتنفيذ مع الدول المشاركة، ورفع الجاهزية والكفاءة القتالية للأطقم الجوية والفنية المساندة، إضافة إلى تعزيز العلاقات الدولية بين الدول المشاركة"، بحسب بيان وزارة الدفاع السعودية.

وتشارك في التمرين كل من: السعودية، الإمارات، والولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، واليونان، وعمان، وفرنسا، وألمانيا، والهند، وأستراليا.

يشار إلى أن  القوات السعودية والخليجية شاركت، في بداية العام الجاري، بسلسلة مناورات مكثفة لزيادة الجاهزية القتالية، ومنها تدريبات "آي أم أكس 22"، التي انطلقت في 17 فبراير/شباط الماضي، واستمرت شهراً بقيادة الولايات المتحدة ومشاركة 60 دولة حول العالم، من بينها 10 دول عربية.

وبلغت مساحة مسرح هذه المناورات نحو 2.5 مليون ميل مربع (4 ملايين كيلومتر مربع) انطلاقاً من البحر الأحمر وحتى شمال المحيط الهندي؛ بمشاركة 9 آلاف عنصر عسكري.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات