ابواب الاعتقالات واغتيالات على مصرعيها في المملكة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 75
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

المصدر: الاندبندت
الكاتب: جورج لاون
لم يكن حدسنا من فراغ حين ذكرنا بأن الاوضاع الداخلية في السعودية سوف تزداد سوأ خصوصاً وان هناك صراعات خفيه في وسط العائله المالكة
بعضها معلن وبعضها غير معلن .
فقد ذكرت وسائل الاخبار ان الامير عبد العزيز بن فهد رهن الاعتقال وانه تحت الاقامة الجبريه وقد جُرد من كافة وسائل الاتصال المتاحه له بما
فيها هواتفه المحموله .
وتقول مصادر اخرى بأن قوة تابعة لمحمد بن سلمان قد هاجمت بيته وقادته إلى جهةً مجهوله.

لم يكن هذا شيء مفاجئاً للامير عبد العزيز . فقد ذكر على موقعه بأنه ربما يتعرض لمحاولة اعتقال او اغتيال . واخيراً تحقق ما كان يظن به . ان هذه الحالة ليست الاولى
فولي العهد السابق محمد بن نايف لم يعد احد يسمع بأخباره . هل هو معتقل ام تحت الاقامة الجبرية فهناك تعتيم اعلامي كبير على حالة الامير بن نايف .
ان قطار الاعتقالات والاغتيالات سوف يستمر بحركته طالما محمد بن سلمان حاكماً فعلياً للبلاد . فأمراء ال سعود الذين هم من عمره لا يروون اي ميزة
خاصه له ليتملك عليهم . فبعضهم من هو اكبر منه سناً واكثر استحقاقاً لهذا المنصب . كما ان مبادرته بتجريد ابن عمه محمد بن نايف من مناصبه قد اثارت
حفيظة كثير من الامراء واصبح هناك شرخاً كبيراً بينهم وسوف تبين الايام بظهور خط معارض قوي وسط العائلة المالكه يستقطب كثير من الامراء الذين
لا يروق لهم هذا الوضع حتماً سوف يكون هناك انفجار كبير .